بيهاتش

0
540

مدينة بيهاتش هي مدينة بوسنية رائعة تقع في شمال غرب البوسنة و الهرسك، و على مدار قرون كانت تحفظ حدود البوسنة و الهرسك طوال زمن الاضطرابات بأكمله. و لقد سعت مدينة بيهاتش البوسنه و ما زالت إلى الآن تنتهي من آثار الدمار و الفظائع الدموية الناتجة عن الحروب و الصراعات في أعظم الامبراطوريات في العالم أجمع.

تقع هذه المدينة في وادي على ضفاف نهر أونا وهو النهر الأجمل في جميع دول البلقان، مما يضفي إلى المدينة سحرا خاصا بها و يجعلها على مدار قرون كاملة قادرة على جذب العديد من الزوار و السياح. و لكن أيضاً فإن الأشخاص الذين عاشوا و ترعرعوا في مدينة بيهاتش على الجمال الطبيعي المذهل لنهر أونا و المناطق المحيطة به قد أصبحوا قادرين على خلق أجمل الأعمال الفنية لذلك فسوف تستمتع هناك بمشاهدة اجمل الاعمال الفنية المميزة.

إن أول وثيقة تاريخية تم فيها ذكر مدينة بيهاتش البوسنة يعود تاريخها إلى العام 1260 ميلاديا، و إن ذلك يوضح بأن مدينة بيهاتش هي أقدم بكثير من تلك الوثيقة و ذلك لكونها قد تم ذكرها باعتبارها مدينة بها حصن منيع للبوسنة. و في وثيقة بيلا الرابع ملك كرواتيا و هنغارية أعطى في هذه الوثيقة أرض لاقامة دير توبوسكو و بعض الأراضي التي تقع في شمال مدينة بيهاتش لتعمل  على خدمة دير توبوسكو في الحصول على القوت اللازم من المدينة، حيث بدأوا بالفعل في إقامة منازل و أبراج لتكون حصن لحماية المدينة و حدود البلد بأكملها.

لا يوجد معلومات كافية حول كيف كانت تبدو مدينة بيهاتش خلال القرن الثالث عشر الميلادي، و لكن المؤرخون عرفوا أن هذه المدينة في هذه الفترة كانت تضم سبعة كنائس داخل حدودها، من ضمنهم الكنيسة الأكبرهم وهي كنيسة سانت أنطوني، و في نفس هذا القرن تم ذكر أن طائفة الدومينيكان المسيحية قد أسست دير على مقربة من هذه الكنيسة. و بعد أن دخل العثمانيين للمدينة في العام 1592 ميلاديا قد تم تحويل هذه الكنيسة إلى مسجد و تم تسميته مسجد فتحية على اسم الفاتح الذي قام بغزو المدينة، و بالإضافة إلى الدومينيكان فإن طائفة الفرنسيسكان قد كان لديهم كنيسة سانت ماري و دير في هذه المدينة تم ذكرهم في القرن الرابع عشر الميلادي. وبناء على مستندات من تاريخ متأخر مستمد تقريباً من القرن السادس عشر الميلادي تم الاستنتاج أن مدينة بيهاتش تم تأسيسها على جزيرة اصطناعية محاطة بالجدران و أن المدينة كان لها سقف مخروطي الشكل و يتضح ذلك من شعار القرون الوسطى الخاص بالمدينة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here